تـــــــــــــــوأم روحــــــــــــــــى

: مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه والمشاركه معنا

مرحبا بكم فى منتديات توأم روحى


    ميت في اجازه

    شاطر
    avatar
    sunset
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 1368
    العمر : 38
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    default ميت في اجازه

    مُساهمة من طرف sunset في الثلاثاء 29 أبريل 2008, 10:19 am


    يوم القيامه

    الكل وافق منتظر متربص
    بلغت القلوب الحناجر من الخوف

    وجاء وقت نشر الصحف
    وتطايرت الصحف
    وتوقفت الانفاس
    وتجمد الدم في العروق
    باي اليدين ساتناول كتابي
    ها هو صديقي تناول كتابه
    تناوله بيمينه يااااااا فرحته
    انها يعرضها علي الرحمن دون خوف
    دون وجل بل الفرحه تكاد تجعله يطير في الهواء
    وها هو يامر به فيدخلوه الجنه
    فيقول الرحمن ادخلوا عبدى الجنه
    فانه طالما صام من اجلي وقام اليل من اجلي
    وترك الحرام والنظر اليه من اجلي

    فاليوم يوم جزاء بما تعب وعمل
    ها هو يدخل الجنه
    وانا انا يا رب الي اين المصير
    ها هو كتابي
    ها هو
    يا ويلي انه يسقط في شمالي
    يااااااااااويلي ويااااااااااااا حسرتى
    ماذا انا بفاعل
    الان العرض علي الرحمن
    هلم الي عبدى
    فيقول الرحمن الم ارزقك
    نعم يا رب
    فيقول الم انعم عليك بالمال والاولاد
    نعم يا رب
    فيقول الم استرك من ذنب كذا وكذا
    نعم يا رب
    فيقول فلماذا عصيتنى
    فيتساقط لحم وجهى خجلا
    فيامر بي فاذا بالملائكه يدفعوننى
    فيقول الرحمن خذوه فغلوه ثم الجحيم والقوه في الجحيم
    ياااااااويلي ياااااحسرتى
    ربي ارجعون ربي ارجعون
    فيقول الرحمن فاذا ارجعتك فماذا انت بفاعل
    اهاااااااااااااااااااااا وهنا يبقي السؤال
    ما رايكم اذا تخيلنا ان الله انعم علينا وردنا للدنيا لمده شهر لنصلح اعمالنا
    تعالوا نتخيل ان من اليوم بدايه الشهر
    وهذا الشهر هو الفرصه الاخيره
    نعم وقد يكون والله اعلم
    فماذا سنفعل
    تعالوا نتخيل ونجتهد ولنري كيف نصحح مصير حياتنا
    حتي لا ناخذ كتابنا باليسار
    ملحوظه (الاجازه هنا بالقصه الافتراضيه اما بالحقيقه فلاااااااااا راد لنا)

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017, 8:18 am